أخبار عاجلة
ايفرتون يحدد سعر بيع نجمه البرازيلي -
رئيس البايرن يتغني بـ سيرجى جنابري -
ريال مدريد يستعد لمواجهة خيتافي -
بوسكيتس يبدي استعداده لمواجهة الافيش -

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

حزب أردوغان: سنطعن في نتائج انتخابات أنقرة

حزب أردوغان: سنطعن في نتائج انتخابات أنقرة
حزب أردوغان: سنطعن في نتائج انتخابات أنقرة

قال حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، اليوم الاثنين، إنه يتوقع تحول نتيجة الانتخابات المحلية في أنقرة لصالحه بعد التقدم بطعون، وذلك بعد أن فازت المعارضة الرئيسية بالسيطرة على العاصمة في انتخابات رئاسة البلدية التي أجريت أمس، وفقًا لوكالة أنباء سبوتنيك.

وتلقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتكاسات مذهلة في الانتخابات المحلية مع خسارة حزبه السيطرة على أنقرة للمرة الأولى منذ تأسيس الحزب عام 2001 وهو في طريقه للخسارة الأكبر على الإطلاق وهي مدينة أسطنبول.

وقال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، فاتح شاهين، في تصريحات للصحفيين في أنقرة إن الحزب سيطعن في نتائج الانتخابات في كل منطقة من مناطق العاصمة، وذكر أن الحزب سيحقق "تقدما كبيرا" نتيجة لهذه الطعون.

​وأشارت المصادر إلى أن مرشح المعارضة الرئيسية في أسطنبول يتقدم بفارق 0.28 نقطة مئوية على خصمه من حزب العدالة والتنمية مع فتح 99.8 بالمئة من صناديق الاقتراع وبعد أن أعلن الحزبان الانتصار في أكبر

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
مدينة تركية.

وكان الرئيس رجب طيب أردوغان قد أعلن، أمس الأحد، حصول حزبه وتحالف الجمهور الذي شكله حزبه مع حزب الحركة القومية على أغلبية الأصوات في انتخابات الإدارة المحلية، مؤكدا أن أي خسارة أو فوز هو تقدير الشعب ونتيجة الديمقراطية.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها في مدينة أسطنبول بعد فرز أغلبية أصوات الانتخابات المحلية: "استكملنا الانتخابات المحلية بنضج ديمقراطي وقد حصل حزب العدالة والتنمية وتحالف الجمهور على أغلبية الأصوات كما هو معتاد منذ انتخابات عام 2002".

وأضاف أردوغان: "خسر حزب العدالة والتنمية وتحالف الجمهور بلديات عدد من الولايات وهذا تقدير شعبنا ونتيجة للديمقراطية، لذا هو أمر ينبغي تقبله".

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شاهد .. مي حلمي تقبل الدولفين في شهر العسل
التالى المرأة الكويتية ترفع سقف مطالبها: حذف اسم الزوج من جواز السفر... أو «التبادل»