أخبار عاجلة
ايفرتون يحدد سعر بيع نجمه البرازيلي -
رئيس البايرن يتغني بـ سيرجى جنابري -
ريال مدريد يستعد لمواجهة خيتافي -
بوسكيتس يبدي استعداده لمواجهة الافيش -
اليونايتد مهدد بخسارة أبرز نجومه -
سليماني يقصف إدارة "فينرباشي" ! -

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

بعد أنقرة.. مرشح أردوغان يخسر اسطنبول

بعد تعرضه لانتكاسة كبيرة بخسارة حزبه الحاكم (العدالة والتنمية) السيطرة على العاصمة التركية أنقرة للمرة الأولى في انتخابات محلية منذ سنوات طويلة، مني الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بهزيمة في اسطنبول، بحسب ما أظهرته النتائج الأولية للفرز.

وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا الإثنين أن مرشح المعارضة في اسطنبول يتصدر النتائج الجزئية للانتخابات البلدية التي جرت الأحد، بعدما أعلن كل من المرشحين المتنافسين فوزه في هذه المدينة.

وحصل إكرام إمام أوغلو على 4159650 صوتا مقابل 4131761 صوتا لمرشح حزب العدالة والتنمية رئيس الوزراء السابق بن علي يلديريم، على ما أعلن سعدي غوفن مشيرا إلى أنه يجري النظر حاليا في الطعون التي قدمت في ما يزيد عن ثمانين صندوق اقتراع.

وكان حزب العدالة والتنمية الحاكم خسر الانتخابات البلدية في أنقرة وإزمير وانطاليا، بحسب فرز النسبة الأكبر من الأصوات في الانتخابات البلدية التي انطلقت الأحد.

مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض إمام أوغلو

وشهدت اسطنبول فجر الاثنين "تجاذباً" للفوز بين الفريقين. فقد أعلن مرشّح المعارضة لبلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو، فوزه برئاسة بلدية كبرى مدن تركيا، وذلك بعيد ساعات على إعلان منافسه مرشّح حزب العدالة والتنمية الحاكم، فوزه في هذه المعركة التي أظهرت نتائجها الأولية أن الفارق ضئيل بين الرجلين. وقال إمام أوغلو "أود أن أعلن لسكّان اسطنبول، ولكل تركيا، أنه وفقاً لأرقامنا، من الواضح أننا فزنا باسطنبول".

وأكد المرشح المشترك لحزبي "الشعب الجمهوري" (اشتراكي ديمقراطي) والخير (يمين)، المعارضين أنه يتصدّر الانتخابات بفارق يزيد عن 29 ألف صوت، وأنه يستحيل على منافسه "اللحاق به".

في حين أعلن رئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم، مرشّح حزب العدالة والتنمية مساء الأحد، فوزه برئاسة بلدية اسطنبول.

وقال يلدريم أمام أنصاره: "لقد فزنا بالانتخابات في اسطنبول. نشكر سكان اسطنبول على التفويض الذي منحونا إيّاه"، وذلك بعدما أظهرت نتائج فرز 98% من الأصوات حصوله على 48,71% من الأصوات مقابل 48,65% لمنافسه، بحسب نتائج رسمية أوردتها وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

يذكر أن تركيا لم تشهد انتخابات حامية كهذه منذ سنوات عديدة على الرغم من أن الظروف الميدانية للحملة الانتخابية كانت إلى حد كبير لمصلحة حزب العدالة والتنمية الذي حظي بتغطية إعلامية ساحقة.

تغريدة مثيرة للجدل

وواكبت وسائل الإعلام التركية الرسمية والخاصة الانتخابات، ونقلت معظمها مباشرة حديث الرئيس التركي من أنقرة، إلا أن تغريدة أثارت الجدل.

فقد أوردت صحيفة "ديلي صباح" على حسابها الإنجليزي على تويتر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال: "حتى لو لم نفز ببلدية اسطنبول الكبرى، فقد فزنا بمعظم بلدياتها الفرعية".

وأضافت في تغريدة أخرى، أن الرئيس التركي قال مخاطباً مناصريه ليل الأحد: "فزنا برئاسة 778 بلدية في عموم تركيا، منها 16 ولاية كبرى أي أن 56% من بلديات تركيا ستُدار من قبل حزب العدالة والتنمية."

إلا أن الموقع الإنجليزي سرعان ما حذف التغريدة الأولى عن اسطنبول، فيما أبقى عليها على الموقع العربي!

ولعل اللغط الذي أثاره كلام أردوغان، استدعى توضيحاً من دائرة الاتصالات التركية.

إذ قال فخر الدين ألتون، رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية في وقت لاحق فجر الاثنين، إن تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان بشأن نتائج الانتخابات في اسطنبول لا تتناقض مع إعلان فوز مرشح حزب العدالة والتنمية.

وغرد ألتون على تويتر بعد قليل من كلمة أردوغان، كاتباً: "لم يدل رئيسنا بأي تصريحات بشأن اسطنبول تتناقض مع بيان السيد بن علي يلدريم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق القتل تعزيراً لمواطن قتل والده في الرياض
التالى نائب وزير الشؤون الإسلامية يطمئن على صحة خطيب الجمعة المعتدى عليه