أخبار عاجلة
قطر تغري ألمانيا باستثمارات تصل إلى 35 مليار يورو -

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

تييري هنري يوافق على تدريب أستون فيلا

تييري هنري يوافق على تدريب أستون فيلا
تييري هنري يوافق على تدريب أستون فيلا

أ. ف. ب (لندن)

وافق النجم الفرنسي السابق تييري هنري على تدريب نادي أستون فيلا المشارك في دوري الدرجة الإنجليزية الثانية (تشامبيونشيب)، بحسب ما ذكرت صحيفة «دايلي ستار» البريطاية اليوم (الثلاثاء).

وأشارت الصحيفة إلى أن الملياردير المصري ناصيف ساويرس ورجل الأعمال الأمريكي ويس أدنس (أحد مالكي فريقي ميلووكي باكس ضمن دوري إن بي أيه) اللذين اشتريا حصة كبيرة في النادي، ليسا مقتنعين بقدرة المدرب الحالي ستيف بروس على إعادة فيلا إلى دوري النخبة (برميرليغ).

وينوي النادي المتوج سبع مرات بلقب الدوري الإنجليزي التعاقد مع هنري الذي عبر بعد انتهاء كأس العالم حيث كان مساعدا لمدرب بلجيكا الإسباني روبرتو مارتينيز، عن رغبته بترك العمل التحليلي في شبكة «سكاي» الرياضية للتفرغ لعمله في التدريب.

وساهم هنري (40 عاما) في بلوغ بلجيكا ربع نهائي المونديال الأخير في روسيا قبل الخسارة أمام بلده فرنسا.

واشترى كل من ساويرس وأيدنس 27.5% من حصص فيلا، بعد دفعهما 30 مليون جنيه إسترليني لرجل الأعمال الصيني طوني تشيا الذي اشترى النادي قبل سنتين وسيكون أحد رئيسين للنادي، بحسب ما أضافت الصحيفة.

وكشف الثنائي في بيان «نعتقد أنه بمقدورنا جلب خبرة تجارية ورياضية تساعد أستون فيلا، لضمان عودته إلى مكانه الطبيعي في المستويات العليا من البرميرليغ».

وهبط أستون فيلا عام 2016 إلى الدرجة الثانية بعد 29 عاما أمضاها في دوري النخبة ما ألحق به أضرارا مادية كبيرة. وسجلت مجموعة أستون فيلا خسائر بلغت 80.7 مليون جنيه إسترليني في السنة المالية المنتهية في مايو 2016، ثم خسارة بقيمة 14.5 مليون جنيه إسترليني في العام التالي.

وكان هنري ذكر بعد نهاية كأس العالم «خلال السنوات الأربع الاخيرة حصلت على تجارب تدريبية مجزية في كرة القدم. جعلتني تلك التجارب أكون أكثر تصميما على تحقيق طموحي كي أصبح مدربا في كرة القدم».

ونال هنري إجازته التدريبية عندما كان يعمل مع فرق الناشئين في ناديه السابق أرسنال الإنجليزي حيث حقق نجومية خارقة.

وسجل هنري مع أرسنال 174 هدفا في 254 مباراة في الدوري بين 1999 و2007 قبل انتقاله إلى برشلونة الإسباني.

ويعد هنري، المنحدر من جزر الانتيل، من أفضل المهاجمين الذين أنجبتهم فرنسا، وكان ضمن المنتخب الذي توج بطلا للعالم عام 1998 وبطلا لأوروبا عام 2002 ووصل إلى نهائي مونديال 2006 وأحرز كأس القارات عام 2003.

وأحرز لقب الدوري الإنجليزي مرتين مع أرسنال والإسباني مرتين مع برشلونة كما توج بدوري أبطال أوروبا 2009 مع النادي الكاتالوني. وحل ثانيا في ترتيب الكرة الذهبية عام 2003 وثالثا في 2006.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «المناع» في أدبي حائل للحديث عن «الدور المحوري والقيادي للمملكة»⁩